عزل الحمامات بين النظرية والتطبيق - توضيح لعزل الحمامات

عزل الحمامات بين النظرية والتطبيق - توضيح لعزل الحمامات

عزل الحمامات بين النظرية والتطبيق - توضيح لعزل الحمامات


عزل الحمامات بين النظرية والتطبيق
منذ زمن بعيد وطبقا للمواصفات الفنية والاكواد المختلفة والتي تنص على ضرورة عزل ارضيات الحمامات والمطابخ والاماكن المختلفة والتي بها تمديدات صرف وتغذية بالمياه وذلك لمنع الرشح والتاثيرعلى سلامة الاسقف الخرسانية وتتم عملية عزل الارضيات المشار اليها طبقا للمواصفات الفنية كالاتي 1- يتم تجهيز سطح الخرسانة لاستقبال الطبقة العازلة وذلك بعمل طبقة محارة ناعمه ومثلث موتة للاركان مع عمل وزرة بارتفاع 25 سم
2- يتم دهان السطح بالبيتومين البارد
3- يتم تركيب طبقتين من اللفائف البيتومينية مع عمل وزره بارتفاع 25 سم وتثبيتها جيدا بالحائط ....... الخ
ومن خلال عملنا في مجال العزل والصيانة والترمبم بمصر والسعودية لاحظنا كثرة تسرب المياه من اسقف الحمامات واي فراغات تحتوي على مواسير صرف مدفونة بأرضيتها كالمطابخ وغرف التدبير المنزلي والأثار السلبية المترتبة على هذا الرشح من تساقط لبياض الأسقف وتغلغل للمياه المتسربة بالخرسانة وتأثيرها على حديد التسليح حسب ماتبينه الصور المرفقة بهذا البحث
اضرار العزل خصوصا المطابق للمواصفات
في حالة وجود تسرب للمياه من مواسيرالصرف
الموجودة بأرضية الحمام والمدفونة أسفل البلاط
او من سيفون الارضية ويحدث ذلك نتيجة للأسباب الأتيه

- ضعف اللحامات بين الوصلات من اكواع وجلب والمواسيرنتيجة سوء التنفيذ
- تآكل اللحامات على المدى البعيد نتيجة تعرضها الدائم للمياه خصوصا اذا كانت الماده اللاصقة المستخدمة من نوعية رديئة او منتهية الصلاحية
- احتمال وجود عيوب بالمواسير والوصلات المختلفة نتيجة النقل والتخزبن
- هذا بالاضافة لاحتمال وجود تسرب للمياه من خلال اللحامات بين البلاط نتيجة
- ضعف السقية او عدم مطابقة المادة المستخدمة للمواصفات
هذا بالاضافة لعدم الاهتمام بعمل الاختبارات اللازمة لمواسير الصرف بعد التركيب للتأكد من عدم وجود عيوب باللحامات وايضا احتمال تعرض مواسير الصرف بعد تركيبها للتلف اثناء الردم وتركيب سيراميك الارضية خصوصا اذا لم يتم عمل حماية للمواسير بطريقة سليمة
مماسبق يتبين ان احتمال وجود تسرب للمياه من مواسير الصرف قائم وبنسبة كبيرة وهذا التسرب لايتم اكتشافه او التنبه له الا بعد فترة طويلة وبعد ان تظهر الأضرار الظاهرية الناتجة عن هذا التسرب من تساقط لبياض الأسقف وتقشيرللدهانات بعد ان تكون المياه المتسربة قد تغلغلت وانتشرت بخرسانة السقف واثرت على حديد السقف ولهذا السبب تم التاكيد على اعمال الطبقة العازلة للرطوبة وادراجها ضمن المواصفات الفنية لأي مشروع وهناك حالتان
الحالة الأولى
- اذا كان المكان سواء حمام او مطبخ تم عزل ارضيته بطريقة صحيحة وحدث تسرب للمياه من مواسبر الصرف بالأرضية فان الطبقة العازلة لن تسمح للمياه المتسربة بالمرور خلالها .
- تتراكم المياه المتسربة اسفل البلاط وتتجمع في المنطقة مابين الطبقة العازلة واسفل بلاط الأرضية خصوصا ان البلاطة الخرسانية للحمامات تكون منخفضة بمقدار 15 سم عن البلاطة الخرسانبة لباقي الفراغات .

- عندما يرتفع منسوب المياه المتسربة حتى يصل الى بلاط الأرضية تبدأ المياه في الانتشار اسفل البلاط للغرف المجاورة للحمام او المطبخ خصوصا عند فتحة باب الحمام او المطبخ حتى تجد اماكن ضعيفة تخرج منها
- نلاحظ بعد فتره وجود رشح بالأسقف المجاورة لسقف الحمام او المطبخ او وجود رطوبة وتقشير بالدهانات بالجزأ السفلي من حوائط الغرف المجاورة.
عند ذلك تظهر المشكلة ويتطلب الأمر تكسير ارضية الحمام او المطبخ للكشف على مواسير الصرف لتغيير التالف منها .
نلاحظ بعد تكسير الأ رضية ان الرمل اسفل البلاط عبارة عن روبة وعفن شديد نتيجة تراكم المياه لفترة طويلة
الحالة الثانية
اذا كان عزل ارضيةالفراغ لم يتم تنفيذه طبقا للمواصفات او به عيوب نتيجة سوء التنفيذ اوعدم المحافظة عليه بعد التنفيذ في هذه الحالة ستبدأ المياه المتسربة من المواسيرفي الرشح من سقف المكان اذا كان ضعيفا او تجد نقطة اخرى ترشح منها وذلك بعد فترة اقل من الحالة السابقة
عموما في كلتا الحالتين تؤثر المياه المتسربة على الجدران وعلى بلاطة السقف الخرسانية وايضا تؤثر على حديد التسليح فينتشر الصدأ به وتسقط الطبقة الخرسانية المغطية للحديد من اسفل
لذلك فكرنا في طريقة تمنع تراكم المياه المتسربة بحيث لاتسبب اضرار في البلاطة الخرسانية او الحوائط سواء أكان العزل تم تنفيذه مطابقا للمواصفات او به بعض العيوب . ويوضح الكروكي ادناه الفكرة





صمام الأمان
تعتمد فكرتنا على ايجاد مخرج للمياه التي قد يمكن ان تتسرب من مواسير الصرف المدفونة بأرضية الحمام او المطبخ للأسباب التي ذكرناها سابقا بحيث نمنع تأثيرها على خرسانة السقف وعدم انتشارها الى الفراعات المجاورة لحين عمل الاصلاحات اللازمة. وهذه الطريقة تعتبر بمثابة ( انذار مبكر ) عن وجود تسرب ومشاكل بالصرف المدفون اسفل البلاط
وتتم هذه الطريقة على مراحل ومع بداية تنفيذ بلاطة السقف
المرحلة الاولى
بعد الانتهاء من الشدة الخشبية للسقف يتم تثبيت ماسورة قطر 3/4 بوصة من النوعية المستخدمة في اعمال التغذية بالمياه (اكواثيرم مثلا ) على الشدة الخشبية لسقف الحمام او المطبخ او الفراغ اللذي يحتوي على تمديدات صرف بأرضيته بحيث يكون جزأ عمودي على الشدة في منتصف الفراغ تقريبا وبارتفاع 25سم ويمتد افقيا على الشدة حتى افرب كمرة لحائط الحمام بحيث لاتتعارض مع باب او شباك ......الخ وتنزل على جانب الكمرة بحيث تبرز عن قاع المرة بقدار 5 سم







المرحلة الثانية
بعد فك الشدة الخشبية وعند عمل المباني يراعى الأخذ في الاعتبار وضع ماسورة بالحائط وربطها بالماسورة النازلة من الكمرة وبحيث تكون مرتفعة عن ارضية الحمام او المطبخ بحوالي 10 سم مع وضع كوع ووصلة بحيث تبرز عن الحائط بمقدار 5 سم
المرحلة الثالثة
عند عزل ارضية الحمام او المطبخ سوف يتم بياض الأرضية (محارتها ) وعمل رقبة قزازة بالأركان قبل تركيب اللفائف الببيتومينية ويراعى عمل ميول مناسبة على الماسورة الخارجة من الخرسانة والتي تم زرعها قبل الصب.
المرحلة الرابعة
بعد الانتهاء من عملية عزل الأرضية والتحبيش جيدا حول الماسورة المزروعه
وعمل الاختبارات اللازمة للتأكد من صلاحية العزل وبعدالأنتهاء من تمديدات الصرف بالأرضية وقبل الردم على مواسير الصرف تمهيدا لتركيب البلاط يتم تركيب الجزا الخاص بتجميع المياه المتسربة ان وجدت وهو عبارة عن قطعتين من ماسورة قطر 1 بوصة بطول 20 سم لكل قطعة يتم تحميعهما مع الماسورة الرأسية بواسطة وصلة حرف t بحيث يكون الجزأ الأكبر من نصف المحيط السفلي بالتجويف اللذي تم تخليقه بالأرضية ونصف المحيط العلوي يتم عمل خروم به قطرها 1 سم مع لف الماسورة المخرمة بسلك منخل من النوع اللذى لايصدأ (نفس فكرة احربة المستخدمة بالطلمبات اليدوية ) ويتم تغطية هذه الماسورة قبل الردم بطبقة من الزلط الناعم




المرحلة الخامسة .
بالنسبة للماسورة الرأسية والتي تم تركيبها بالحائط وبعد الانتهاء من تركيب السيراميك للحوائط يتم تركيب مصفاة دائرية صغيرة قطرها في حدودد 3 سم في الماسورة الخارجة من الحائط لتخرج منها المياه المحتمل تسربها من اسقف
فكرة العمل
اذا حدث تسرب للمياه من مواسير الصرف المدفونة اسفل البلاط لأي سبب من الأسباب التي ذكرناها سابقا فسوف تتجه الى الفلتر المركب على الماسورة التي تم زرعها بالخرسانة وسط الفراغ نتيجة الميول التي تخليقها
تخرج هذه المياه المتسرية من خلال الماسورة ولاتتراكم فوق الطبقة العازلة
الخلاصة .
- من خلال ماتقدم يتضح لنا ان هذه الطريقة تخلصنا اول بأول من اي مياه قد تتسرب من خلال التمديدات او اللحامات بين سيرميك الأرضية حتى ولو كانت بكمية صغيرة وبالتالي لاتتراكم المياه اسفل الارضية
- هذه الطريقة تبين لنا مدى حجم المشكلة الموجودة بمواسير الصرف فاذا كانت كمية المياه الخارجة من مخرج الماسورة كبيرة نسبيا فهذا يدل على ان هناك خلل بمواسير الصرف يستلزم الاصلاح الفوري .
- اما اذا كانت كمية المياه المتسربة بسيطة وعلى فترات متباعدة فمن المحتمل ان تكون هذه القطرات من خلال اللحامات بين بلاطات الرضية او ان يكون هناك تنسيم بسيط من بعض لحامات مواسير الصرف



- هذه الطريقة جزأ لايتجزأ ومكمل اساسي لأعمال الطبقة العازلة للرطوبة وبدونها تفقد الطبقة العازلة للرطوبة وظيفتها في المحافظة على المنشأ من الأثار المترتبة على تسرب المياه وتصبح مصدر ضرر على المنشأ
- تكلفة هذه الطريقة بسيطة جدا اذا ماقورنت بالخسائر التي تنجم عن تسرب المياه للخرسانة وماتحدثه من صدأ وتآكل بحديد التسليح وإتلاف للحوائط
الصيانة
لضمان عمل هذه الطريقة بشكل جيد يراعى امرار تيار من الهواء كل فترولمده
قصيره بواسطة بلور (مضخة هواء ) وذلك لتنظيف الفلتر من اي سدد لضمان عدم تراكم اي كمية مياه متسربة مهما كانت قليلة
نتمنى ان ينال هذا البحث اهتمامكم وان يجد الطريق الى النور ليصبح في حيز التنفيذ على وعد بمواصلة البحث في هذا المجال لإيجاد الحلول المناسبة لمشاكل الأعمال الصحية وأعمال العزل.......... والله الموفق

عزل الحمامات بين النظرية والتطبيق - توضيح لعزل الحمامات

عزل الحمامات بين النظرية والتطبيق - توضيح لعزل الحمامات





u.g hgplhlhj fdk hgk/vdm ,hgj'fdr - j,qdp gu.g